بتمركزها الفريد داخل المركب المينائي طنجة المتوسط، ومنذ انطلاقها، تمثل المنطقة الحرة اللوجستية طنجة المتوسط، منصة مثالية لإنشاء أنشطة لوجستية تغطي أوروبا والبحر الأبيض المتوسط وأفريقيا.

تقع المنطقة الحرة اللوجستية طنجة المتوسط على مقربة من الميناء داخل منطقة جمركية واحدة، وقد ساعدها هذا الموقع أن تكون قريبة من الأسواق ومراكز الأعمال في المنطقة، مما يضمن توزيعا سريعا وفعالا إلى أسواق عديدة توفر أكثر من 600 مليون مستهلك.
تم إطلاق المنطقة الحرة اللوجستية طنجة المتوسط في نونبر 2008، وهي مُخصصة أساسًا للأنشطة اللوجستية ذات القيمة المضافة من أجل التجميع والتوزيع والإمداد على المستوى الدولي. كما أن المنطقة الحرة اللوجستية طنجة المتوسط تعتبر نقطة تخزين من أجل التوزيع في مناطق حرة أخرى في المغرب، فضلا عن طرح المنتوجات للاستهلاك في التراب الذي تخضع له.
ويمكن تنفيذ العديد من العمليات داخل المنطقة:
تحضير الطلبات، والتخزين، والتعبئة والتغليف، ووضع العلامات، والتجميع ومراقبة الجودة.
توفر المنطقة الحرة اللوجستية طنجة المتوسط على مساحة 250 هكتار مجموعة عقارات كاملة من المستودعات والمكاتب والأراضي المجهزة، للكراء.