صمم هذا الميناء من أجل مواكبة تطوير حركة الركاب وحركة مرور شاحنات النقل البري الدولي على المدى الطويل، مع ضمان التعامل معهم في أفضل الظروف من حيث السيولة والراحة والسلامة، يهدف ميناء طنجة المتوسط للركاب إلى إنشاء جسر بحري حقيقي على المضيق، فهو يشكل عاملاً حاسمًا في حركة التجارة مع أوروبا.

وقد تم تجهيز ميناء طنجة المتوسط للركاب بـ 8 أرصفة مع أحواض 8 أمتار. وتبلغ مساحته 35 هكتار من الأراضي.

المسافرون بالسيارات

منذ عام 2013، استفاد المسافرون بالسيارات من البنية التحتية التي تسمح بالفصل المادي لحركة مرور السيارات عند الدخول والخروج، ومضاعفة قدرة التعامل، وتحسين أوقات عبور المستخدمين في ظل أفضل الظروف والسلامة والأمن. وتقع راحة المستخدم على أعلى أولويات سلطة الميناء.
في الواقع، تم تجهيز مناطق التحكم على مستوى دخول السيارات مع جميع الخدمات اللازمة للمستخدمين، وزينت بالمساحات الخضراء وتم الاستفادة من مساحات مظللة كبيرة.
وقد تم توفير مساحة عازلة لوقوف السيارات التي تنتظر الوصول إلى الميناء لتجنب ازدحام المرور في الأيام المزدحمة. وكذلك، تم إنشاء منطقة مساحتها 1.8 هكتار يتم استخدامها كمنطقة للتنظيم المينائي، وهي مزودة بالخدمات اللازمة لانتظار الركاب في أفضل ظروف الراحة والسلامة.
المسافرون باستخدام السيارات المغادرة للمغرب يدخلون الميناء من خلال مدخل دخول السيارات. ويمكن فيه شراء تذاكر السفر وتأكيدها. ويتم تنفيذ إجراءات الفحص (ختم جوازات السفر) .وبالنسبة للركاب الذين يصلون إلى المغرب، يتم ختم جوازات السفر على متن السفن أثناء العبور.

منطقة الوصول والتفتيش الحدودي (خروج المغرب)

  • 34 مقصورة شرطة تسمح بالتعامل مع 1000 سيارة في الساعة
  • 6 مكاتب مراقبة الجمارك لركاب السيارات
  • مساحة 3000 متر مربع مخصصة لتفتيش السيارات
  • مكان دخول مخصص للحافلات
  • موقف للسيارات بسعة 500 سيارة
  • منطقة للراجلين مغطاة لشراء التذاكر
    وحمامات، ومقهى، وقاعة الصلاة
  • 8 مكاتب تسجيل الوصول دون النزول من السيارة للركاب الذين يمتلكون التذاكر

منطقة الوصول والتفتيش الحدودي (دخول المغرب)

  • مقصورة خاصة بمراقبة الشرطة لركاب السيارات مما يسمح بالتعامل مع 500 سيارة في الساعة دون نزول الراكب من سيارته
  • مكاتب خاصة بمراقبة الجمارك للركاب على متن السيارات
  • مساحة 1000 متر مربع مغطاة لتفتيش السيارات، بجوار مساحة تقدر بـ 900 متر مربع من المباني الإدارية ومناطق استراحة موظفي الجمارك والشرطة المسؤولة عن المراقبة
  • مستوصف ومكتب مخصص لمؤسسة محمد الخامس للتضامن
  • 5 مكاتب مراقبة الجمارك للركاب على متن السيارات
  • مكان دخول مخصص للحافلات

منطقة ما قبل المغادرة

تتوفر مناطق ما قبل المغادرة مناطق الاستراحة من أجل راحة الركاب أثناء عبورهم. يتم تشغيل هذه المناطق من قبل المهنيين، وتشمل المطاعم والمقاهي، والمحلات التجارية الحرة، والمستوصف، وفضاءات للعب الأطفال وشرفات مطلة على الميناء بأكمله.
مبنى مخصص لخدمات ما قبل المغادرة، بمساحة إجمالية قدرها 550 متر مربع، بما في ذلك مكاتب شركات الشحن، ومكاتب مؤسسة محمد الخامس، ومكاتب الشرطة، والمرافق الصحية، والمقاصف، ومكاتب الدرك الملكي.