يقع طنجة المتوسط على مضيق جبل طارق ويمثل قطبا لوجيستيا موصول بأكثر من 174 ميناء عالمي و بقدرة استيعابية 9 ملايين حاوية، 7 ملايين راكب، 700000 شاحنة و مليون سيارة.

طنجة المتوسط يمثل قطبا صناعيا لأكثر من 750 شركة عالمية ناشطة في مجالات مختلفة من صناعات السيارات و الطائراتو النسيج و اللوجستيك و الخدمات بحجم تبادلات يفوق 5500 مليون يورو.

مركّب مينائي بمواصفات عالميّة

يمتد المركّب المينائي على مساحة 1 مليون متر مربع ويضم:

  • ميناء طنجة المتوسط 1 الذي يضمّ بدوره محطّتين للحاويات ومحطة السكك الحديدية ومحطة المحروقات ومحطة السلع المتنوعة ومحطة السيارات
  • ميناء طنجة المتوسط للركاب و الشاحنات ذو الأرصفة المخصّصة لركوب المسافرين وصعود شاحنات النقل الدولي، ونقاط التنظيم، ومحطة الركاب
  • ميناء طنجة المتوسط 2 الذي يحتوي على محطتين للحاويات
  • مركز طنجة المتوسط للأعمال
منصّة إقليمية للتنافسية الصناعية

تمتدّ المناطق الصناعية طنجة المتوسط على مساحة 16 مليون متر مربّع وتُعد منصة إقليمية للتنافسية الصناعية واللوجستيات والخدمات والتجارة.
تضم المنصة كل من: المنطقة الحرّة طنجة وطنجة أوطوموتيف سيتي وتطوان بارك وتطوان شور ومنطقة التجارة الحرة للخدمات اللوجستيّة ومنطقة رونو طنجة المتوسط.

خدمات طنجة المتوسط: ابتكار وكفاءة مهنية

يضم قطب خدمات طنجة المتوسط ثلاثة فروع :

التكنولوجيا ( Cires Technologies)
الهندسة (Tanger Med Engineering)
توزيع الماء والكهرباء (Tanger Med Utilities).

مؤسسة طنجة المتوسط للتنمية البشرية

تجسد المؤسسة منذ تأسيسها ٬سنة 2007 ٬الاستراتيجية الترابية لمجموعة الوكالة الخاصة طنجة المتوسط كما تشتغل على 4 محاور أساسية: التعليم، الصحة، التكوين والتنمية السوسيو ثقافية وتصل حصيلة المشاريع المنجزة ما بين (2008 ـ 2016) 467 مشروعا يستفيد منه ما يقارب 17.700 مستفيد مباشر كل سنة.